وزارة الطاقة تطلق حملة توزيع 20 ألف وحدة انارة (ليد) في مناطق الفقر

عمان 29 أيلول / أطلقت وزارة الطاقة والثروة المعدنية من خلال صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة اليوم الثلاثاء حملة توزيع 20000 وحدة إنارة موفرة للطاقة(LED) للمنازل، في مناطق جيوب الفقر في المملكة بهدف تخفيض فاتورة الطاقة في هذه المنازل والحفاظ على جودة الانارة فيها.

 وسيتم توزيع 5 لمبات عالية الجودة نوع (LED Bulb) لكل منزل وعلى مرحلتين بواقع 10000 وحدة لكل مرحلة، بتبرع من الشركة الأردنية (باوتاك) في اطار مشروع شراكة بين القطاعين العام المتمثل بصندوق الطاقة المتجددة/وزارة الطاقة والثروة المعدنية والخاص المتمثل بالشركة الأردنية (باوتاك).

وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية / رئيس مجلس إدارة صندوق الطاقة المتجددة  المهندسة هالة زواتي في حفل اطلاق الحملة ان المشروع يأتي ضمن حزمة مشاريع مدعومة ينفذها صندوق الطاقة في منازل المواطنين وتشمل تقديم الدعم للسخانات الشمسية والخلايا شمسية المولدة للكهرباء إضافة إلى اللمبات الموفرة الليد، وذلك بهدف التخفيف من عبء فاتورة الكهرباء الشهرية على المستفيدين.

واشادت زواتي بالتعاون القائم بين القطاعين العام والخاص في عدة مشاريع وبرامج موفرة للطاقة،(القطاع المنزلي وفي المدارس ودور العبادة والفنادق) في مختلف محافظات المملكة، خاصة مشاريع تركيب انظمة الخلايا الشمسية المولدة للكهرباء والسخانات الشمسية والمعدات الموفرة للطاقة.

 وستقوم فرق مشتركة من الصندوق و(باوتك) بتوزيع الوحدات الموفرة للطاقة التي قدمتها الشركة الأردنية (باوتاك) طبقاً لمواصفات فنية عالية الجودة حسب مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية بهدف تخفيض الفاتورة الكهربائية المنزلية مع المحافظة على جودة الإنارة.

 وتشمل حملة توزيع وحدات الانارة على المناطق الفقيرة والنائية عدة مناطق ومحافظات(غور فيفا في الكرك، منطقة رحمة وقطر في العقبة، والرويشد والريشة ومنشية الغياث في وادي الشرقية، وفنوش في دير علا، والخشافية والمناخر في سحاب، ومخيم شنلر في ماركا)، فيما يبلغ عدد الأسر المستفيدة من الحملة 2000 أسرة، بما يقدر ب 10000 فرد مستفيد.

 من جانبه اكد المدير التنفيذي للصندوق الدكتور رسمي حمزة أهمية المشروع في توفير الطاقة الكهربائية في المنازل بمقدار 000ر150 كيلو.واط.ساعة/  سنويا، تعادل توفير قيمة مالية للكهرباء الموفرة تبلغ 750ر9 دينار أردني/ سنويا، ما يسهم في تخفيض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بمقدار 100 طن سنويا، وهو الأمر الذي يسهم في تحقيق إلتزامات ومساهمات الأردن في انبعاثات الكربون وقضايا التغير المناخي.

بدوره قال مدير عام الشركة الأردنية (باوتاك) المهندس مجد المصري ان تبرع الشركة يأتي في باب الشراكة مع القطاع العام لدعم المناطق الأقل حظا من خلال وحدات انارة (اوزرام ليد فانس) تمتاز بجودتها العالية وتوفر نحو 90 بالمئة من استهلاك الطاقة مقارنة باللمبات التقليدية عدا عن انها صديقة للبيئة مشيدا بالشراكة مع وزارة الطاقة من خلال صندوق الطاقة المتجددة.

 وكان الصندوق قد وزع 000ر130 وحدة إنارة منزلية ضمن برامج ومشاريع صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة السابقة.

 كما تم توزيع 24 ألف وحدة إنارة موفرة للطاقة من خلال مشروع التنمية الإقتصادية (SEED) والذي تموله الحكومة الكندية والحكومة الأردنية من خلال صندوق الطاقة المتجددة، وتنفذه في محافظي عجلون والبلقاء شركة كوواتر الكندية.

 وتاتي هذه المشاريع ضمن خطة مشاريع متكاملة ينفذها صندوق الطاقة مع الشركاء المحليين والمانحين الدوليين بهدف التخفيف من عبء فاتورة الكهرباء الشهرية على الموطن الاردني.

 


كيف تقيم محتوى الصفحة؟